الرئيسية / سياحة و سفر / السياحة في روندا (Rwanda)

السياحة في روندا (Rwanda)

 

رواندا (Rwanda)

جمهورية رواندا (Rwanda) وتعني أرض الألف تل هي دولة في شرق أفريقيا بمنطقة البحيرات العظمى الأفريقية لشرق وسط أفريقيا، تحدها (تنزانيا شرقا أوغندا شمالاً الكونغو الديموقراطية غربًا بوروندي جنوبًا)، وهي تعد بالإضافة إلى بوروندي من أقاليم الكونغو الكبير. وتعد رواندا منبع نهر النيل.

rwanda
rwanda
rwanda
rwanda

تاريخها
المستوطنات البشرية الحديثة في رواندا تعود إلي أبعد تقدير للعصر الجليدي الأخير ، سواء في فترة العصر الحجري الحديث الذي يرجع إلي 8000 سنه قبل الميلاد ، أو في الفترة الرطبة الطويلة التي تلت ذلك ، والتي تصل إلى حوالي 3000 سنه قبل الميلاد ، وقد كشفت الحفريات الأثرية دليلاً على وجود عناصر متفرقه من قبل جامعي الصياد في أواخر العصر الحجري ، يليها العدد الأكبر من السكان من أوائل المستوطنين في العصر الحديدي ، والذي أنتج الفخار والحديد وأدوات المدمل .
هاجر عدد من مجموعات البانتو إلي رواندا ، وتم تطهير أراضي الغابات للزراعة ، بينما جاءت مجموعات التوا التي تعيش في الغابات من بيئتها وانتقلت إلى المنحدرات الجبلية ، وكان للمؤرخون عدة نظريات بشأن طبيعة هجرات البانتو هناك

rwanda
rwanda
rwanda
rwanda

السياحة
السياحة هي واحدة من الموارد الاقتصادية الأسرع نموا ووهي واحدة من المصادر الرائدة للنقد الأجنبي في البلاد في عام 2011 . وعلى الرغم من إرث الإبادة الجماعية ، إلا انه ينظر إلى البلاد دوليا كوجهة آمنة والتي سجلت اقبالات الزوار عليها بحوالي 405801 من الاشخاص بين يناير ويونيو لعام 2011 ؛ و16٪ من هؤلاء وصلوا من خارج أفريقيا . وبلغت عائدات السياحة $ 115600000 بين يناير ويونيو 2011 ؛ وساهم عدد السياح 43٪ من هذه الإيرادات . رواندا هي أحد اثنين من البلدان المميزة بالغوريلا الجبلية والتي يمكن زيارتها بأمان . توجد الغوريلا ، في الحديقة الوطنية للبراكين ، والتي تجذب آلاف الزوار سنويا ، وهم على استعداد دفع رسوم عالية للحصول على تصاريح الزيارة . تشتمل معالم الجذب الأخرى:
غابات نيونغوي
موطن حيوانات الشمبانزي
قرود روفينزوري وغيرها
منتجعات بحيرة كيفو
أكاجيرا
أماكن احتياطي السافانا الصغيرة في شرق البلاد

rwanda
rwanda
rwanda
rwanda

الديانات المتبعة

بحسب أحصائيات أجريت عام 2001 فأن 49.6 % كاثوليك، 43.9 % بروتستانت، 4.6 % مسلمون، 1.7 % لادينيون، 0.1 % ديانات محلية .

الإقتصاد في روندا

يبني اقتصاد رواندا (Rwanda) على حرفتي الزراعة والرعي، ويعمل بها 92% من القوي العاملة وتمارس الزراعة في مناطق متفرقة من البلاد، والحاصلات تثمثل في البن، والشاي، والتبغ، وقصب السكر، والموز، وتربي الأبقار بأعداد لابأس بها والبن أهم الصادرات، وتعاني رواندا من نقص المواصلات، وقدرت ثروثها الحيوانية سنة (1408 هـ- 1988 م) بحوالي (660،000) من الماشية و(360) من الأغنام و (1،200،000) من الماعز، ويستخرج القصدبر من شرقي بحيرة كيفو.

اللغة
اللغة الرئيسية في البلاد هي الكينيارواندية ، والتي يتحدث بها معظم الروانديين . وكانت اللغات الأوروبية الكبرى خلال الحقبة الاستعمارية الألمانية ، ثم الفرنسية ، الذي عرضه بلجيكا ، وظلت لغة رسمية وتحدث على نطاق واسع بعد الاستقلال . وقد أدى اقبال اللاجئين السابقين من أوغندا وأماكن أخرى خلال أواخر القرن ال 20 ذات الانقسام اللغوي بين السكان الناطقين باللغة الإنجليزية والباقييمنن الناطقين بالفرنسية من البلاد . كينيارواندا والإنجليزية والفرنسية هما اللغات الرسمية . كينيارواندا هي لغة الحكومة واللغة الإنجليزية وهي لغة التعليم الابتدائي . المنطقة السواحلية ، هي المنطقة المشتركة في اللغة لمنطقة البحيرات العظمى الأفريقية ، كما تتحدث على نطاق واسع ، ولا سيما في المناطق الريفية . بالإضافة إلى ذلك ، سكان جزيرة Nkombo رواندا تتحدث Amashi ، وهي اللغة الوثيقة وذات الصلة بـ كينيارواندا .

rwanda
rwanda
rwanda
rwanda

المناخ في روندا
يعتبر مناخ رواندا (Rwanda) استوائي ومعتدل علي المرتفعات ، حيث تنخفض درجات الحرارة ، علي عكس الحال بالنسبة للبلدان الاستوائية حيث ترتفع درجة الحرارة ، مثل كيغالي ، التي تقع في وسط البلاد ، فتسجل درجة الحرارة اليومي بها ما بين 12 و 27 درجة مئوية ، مع اختلاف بسيط خلال العام . وهناك بعض الاختلافات في درجة الحرارة في جميع أنحاء البلاد ، ففي الغرب والشمال حيث المناطق الجبلية فهي عموما أكثر برودة من الجزء الشرقي ، وهناك نوعان من مواسم الأمطار في السنة ؛ أولها من فبراير إلى يونيو ، والثاني من سبتمبر إلى ديسمبر ، ومواسم الجفاف : أثنين الرئيسي يبدأ من يونيو الى سبتمبر ، حيث غالبا لم تسقط أي أمطار ، والأخري أقصر وأقل حدة تبدأ من ديسمبر إلى فبراير . وتختلف الأمطار جغرافيا ، مع الغرب والشمال الغربي من البلاد لتلقي المزيد من الأمطار سنويا من الشرق والجنوب الشرقي ، وقد تسبب تغير المناخ تغييرا في نمط المواسم الممطرة ، وفقا لتقرير صادر عن مجموعة الاستبصار الاستراتيجي ، “في بعض الأحيان ، يتم تقليل عدد أيام المطر السنوية مع فترات قصيرة من سقوط الأمطار أكثر كثافة ، وفي أحيان أخرى ، تكون الأمطار غزيرة متكررة .

العملة
عملة رواندا هي الفرنك الرواندي . يأتي الريال السعودي بما يعادل 183 فرانك رواندي (RWF)

عن Waleed

شاهد أيضاً

أجمل الفنادق المغربية

منتجع دو توبقال أحد اجمل المناطق السياحية بالمغرب

ضمن جبال الأطلس  المغربية، يقع منتجع وفندق القصبة دو توبقال مكان الضيافة على الطراز البربري، …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *