تأثير عدم انتظام النوم.. أمور خطيرة يجب إدراكها

img

تشير كثير من الدراسات العلمية المنشورة إلى خطورة عدم  انتظام النوم  على الصحة وآقارها السلبية نفسياً.
حيث لدى معظم الناس، فإن النوم الجيد هو النوم المريح لمدة 7-8 ساعات كل ليلة، ويجب على الأشخاص الذين لا ينامون جيداً استشارة الطبيب.

  • فلقد أظهرت أبحاث كثيرة  أن اضطرابات النوم ذات علاقة مع الاكتئاب والقلق والعدائية، ولذلك قد يفيد أيضاً استشارة اختصاصي الأمراض النفسية.
  • إن اضطرابات النوم ذات صلة وثيقة مع حالات اضطرابات المزاج (فهي مرتبطة مع القلق، الاكتئاب، العدائية، الإرهاق الحيوي).
  • يجب اعتبار قلة النوم عامل خطورة للمرض القلبي الوعائي إضافة للتدخين وقلة النشاط الجسدي والغذاء غير الصحي.
  • عدم انتظام النوم ليس سببه مغريات الحياة والتكنولوجيا الحديثة،  فقد تبين باحد الدراسات المنشورة أن الشعوب البدائية -رغم غياب الكهرباء ومغريات الحياة الحديثة- كانت تنام في المتوسط ست ساعات و25 دقيقة يوميا، وهو رقم يقترب من الحد الأدنى لمتوسطات النوم في المجتمعات الصناعية الحديثة.

علاج ظاهرة قلة النوم:


ينبغي على الشخص الذي  وجد نفسه بأنه مصاب بهده الحالة،اتخاذ عدة تغييرات مهمة بحياته لعلاج قلة النوم:.
1– تنظيم نوعية الاكل:   فالأكل الدسم  يكون نهاراً والابتعاد عن الشبع الزائد.
2- تجنب الإكثار من السهر، وتجنب الإكثار من السهر مع الأصدقاء والإكثار من الأطعمة الدهنية كالمكسرات  فكثير من الناس يعتقدون أن السهر من الأمور الجميلة التي تجمل الأوقات، والحقيقة أن السهر الزائد هو أحد أهم أمراض العصر التي يجب على الفرد السوي أن يتخلص منها

3-  اعتماد وقت يومي محدد للنوم، وتنظيم انجاز أغلب مهامك نهاراً.
4– عدم استخدام الادوية التي تساعد على النوم.
5-  تجنب  الإكثار من تناول الكافيين قبل النوم، حيث يعتمد الكثير منا على الشاي أو القهوة أو مشروبات الصودا أو الشوكولاتة كمنبه خلال النهار، غير أن فنجانا كبيرا من القهوة قبل ست ساعات من موعد النوم قد يؤثر على سرعة الإغفاء إضافة إلى النوم العميق خلال الليل، وفق ما أظهرت دراسات نشرت في مجلة طب النوم الاكلينيكي.
كما أكد معدو الدراسة أن جرعة كبيرة من الكافيين (كتلك الموجودة في مشروبات الطاقة) قد يبقى تأثيرها في الجسم لمدة تصل إلى 12 ساعة.
6- ممارسة الرياضة لها تأثير رائع للتخلص من حالة عدم انتظام النوم:
يتم نصح الذين  يعانون من الأرق وعدم انتظام النوم بممارسة الرياضة، ويجد الكثيرممن يبدأون برنامجاً رياضياً أن مفعول الرياضة يكون  عكسياً بادئ الأمر، إذ يؤدي الإجهاد الناتج عن الرياضة إلى تعقيد مشكلة الأرق. لذا من الضروري الانتظام بالرياضة بشكل دوري لتحسين جودة النوم ومدته، وفق دراسة نشرت في مجلة طب النوم الاكلينيكي.

عادات بعض الشعوب في التخلص من الأرق

  • في ألمانيا: ينصح الأطباء بتناول كوب من الحليب المحلى بالعسل قبل النوم مباشرة إذ إن الحليب يهدئ الأعصاب ويساعد على النوم.
  • في أمريكا: يتثاءب الأمريكي 10 مرات متتالية فيعمل التثاؤب على استرخاء العضلات والأعصاب مما يبدد الأرق ويساعد على الاستغراق في النوم.
  • في فرنسا: ينصح المصاب بالأرق بالنهوض من الفراش واستبدال الملاءة بأخرى ثم الاستسلام للنوم بدون التفكير في موضوع الأرق.
  • في الهند: رقصة الفيل هي الطريق إلى التغلب على الأرق! حيث يقوم المصاب بالأرق بتقليد اهتزازات الفيل بطريقة آلية وببطء شديد. فتبعث رتابة الحركات وتكرارها على الكسل وخمول العضلات مما يجلب النوم.

المصادر:
الجزيرة.نت
http://www.scientificsaudi.com/ss/8716
http://www.eurekalert.org/pub_releases/2015-06/esoc-psa061115.php
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A3%D8%B1%D9%82

الكاتب admin

admin

مواضيع متعلقة

اترك رداً